GACA: التحول المؤسسي للمطارات يدعم مستقبل صناعة النقل الجوي

GACA: التحول المؤسسي للمطارات يدعم مستقبل صناعة النقل الجوي 📰

  • 4

الرياض –شهد قطاع الطيران المدني في المملكة العربية السعودية تطوراً كبيراً في مجالاته المختلفة بعون الله والدعم السخي لمشاريعه من ملوك الدولة السعودية منذ عهد الملك المؤسس. قام ملوك هذا البلد وعلى مدار تاريخه ببناء نظام متكامل من المطارات في جميع أنحاء البلاد ، وصل إلى 29 مطارًا ، واستقبل ملايين المسافرين من داخل المملكة وخارجها.

وقد حظي القطاع باهتمام كبير وجهود سخية لمشاريعه من حكومة خادم الحرمين الشريفين. يعتبر القطاع محركاً رئيسياً لنمو الاقتصاد الوطني ، وأثره القوي في تحقيق التنمية المستدامة ومساهم رئيسي موثوق في تحقيق رؤية المملكة 2030 ، وتطوير قطاع النقل الجوي وتعزيز مكانة المملكة عالمياً كدولة مؤثرة في العالم. صناعة الطيران المدني الدولي.

شهد القطاع في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ، قفزات نوعية وتطورات سريعة في مختلف المجالات ، محققاً أرقاماً قياسية في التنمية الاقتصادية والاجتماعية ، ووجوداً عالمياً رائداً ورائداً على مختلف المستويات.

ويشمل ذلك إعلان ولي العهد الأمير محمد بن سلمان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع عن الاستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية التي سبقتها موافقة مجلس الوزراء على استراتيجية قطاع الطيران المدني. وقد جعل ذلك المملكة مركزًا لوجستيًا يربط القارات الثلاث ومركزًا عالميًا للنقل الجوي والشحن.

من أجل تفعيل دور القطاع الخاص وتعزيز المساهمات في مشاريع المطارات وسوق النقل الجوي في المملكة ، عملت الهيئة العامة للطيران المدني (GACA) على مشروع التحول المؤسسي للمطارات لتعزيز حوكمة الطيران. قطاع النقل على أسس اقتصادية سليمة لدعم مستقبل صناعة القطاع في المملكة بأفضل الممارسات العالمية لإحداث نقلة نوعية ونقلة كبيرة في تطوير المطارات.

علاوة على ذلك ، سيفتح الطريق لجذب المزيد من الاستثمارات المحلية والدولية ، وتوسيع الشراكة مع القطاع الخاص ، وتمكين نمو الأعمال ، ودعم التكامل في نظام النقل والخدمات اللوجستية ، وتحسين جودة الخدمات للعملاء والمسافرين.

نجحت الهيئة العامة للطيران المدني في تحويل قطاعاتها إلى شركات بهدف رفع الكفاءة التشغيلية. في غضون ذلك ، قبل بضع سنوات ، تم إنشاء مطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي في المدينة المنورة من خلال الشراكة مع القطاع الخاص في طريقة البناء والنقل والتشغيل (BTO).

وهو أول مطار في المملكة يتم بناؤه وتشغيله بالكامل من قبل القطاع الخاص بالشراكة مع شركة طيبة لتشغيل المطارات. علاوة على ذلك ، تم إنشاء شركة المطارات القابضة ، والتي تم من خلالها إنشاء العديد من الشركات ، مثل شركة مطارات الرياض ، وشركة مطارات الدمام ، وشركة مطارات جدة مؤخرًا.

هذا بالإضافة إلى التحول المؤسسي لمطار الأحساء الدولي ومطار القيصومة بحفر الباطن للعمل جنبًا إلى جنب مع مطار الملك فهد الدولي بالدمام في مجموعة واحدة تحت مظلة شركة مطارات الدمام.

قريباً ، سيتم العمل على شركة تجمع المطارات بهدف العمل على أساس تجاري ، بينما ستعود الهيئة العامة للطيران المدني إلى العمل كمنظم تشريعي يؤدي دورها بشفافية واستقلالية تامة.

كل هذه الإنجازات الكبرى ساهمت في تطوير منظومة النقل الجوي في المملكة ، وتحقيق مكانة مرموقة على المستوى الدولي ، والارتقاء بصناعة النقل الجوي إلى أفضل المستويات العالمية ، والمساهمة في توطيد التعاون بين دول المنطقة. العالمية في مجال الطيران المدني ، وصياغة القرارات الدولية في مختلف مجالات صناعة النقل الجوي.

مع الحفاظ على الأمن والسلامة في المقدمة ، استطاعت المملكة بناء نظام متكامل من المطارات الحديثة التي احتلت مراكز متقدمة في تصنيف المطارات على المستوى العالمي ، وحرصت على تثقيف وتدريب أبناء وبنات هذا البلد في مجال الطيران المدني وعلومه ليكون قادرًا على قيادة ورسم مستقبل هذه الصناعة. صناعة هي المحرك الرئيسي لنمو الاقتصاد المحلي والعالمي. – SG

(function (d, s, id) {
var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0];
if (d.getElementById(id)) return;
js = d.createElement(s);
js.id = id;
js.src = “https://connect.facebook.net/en_US/sdk.js#xfbml=1&version=v2.4&appId=1981563878789116”;
fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs);
}(document, ‘script’, ‘facebook-jssdk’));

الرياض –شهد قطاع الطيران المدني في المملكة العربية السعودية تطوراً كبيراً في مجالاته المختلفة بعون الله والدعم السخي لمشاريعه من ملوك الدولة السعودية منذ عهد الملك المؤسس. قام ملوك هذا البلد وعلى مدار تاريخه ببناء نظام متكامل من المطارات في جميع أنحاء البلاد ، وصل إلى 29 مطارًا ، واستقبل ملايين المسافرين من داخل المملكة…

الرياض –شهد قطاع الطيران المدني في المملكة العربية السعودية تطوراً كبيراً في مجالاته المختلفة بعون الله والدعم السخي لمشاريعه من ملوك الدولة السعودية منذ عهد الملك المؤسس. قام ملوك هذا البلد وعلى مدار تاريخه ببناء نظام متكامل من المطارات في جميع أنحاء البلاد ، وصل إلى 29 مطارًا ، واستقبل ملايين المسافرين من داخل المملكة…

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *