وكالة موديز تؤكد تصنيف المملكة العربية السعودية عند A1 ، وتراجع التوقعات من السلبية إلى المستقرة

وكالة موديز تؤكد تصنيف المملكة العربية السعودية عند A1 ، وتراجع التوقعات من السلبية إلى المستقرة 📰

  • 8

الرياض – قامت وكالة التصنيف الائتماني الدولية “موديز” بتحديث تقريرها الائتماني للمملكة العربية السعودية لتأكيد تصنيفها الائتماني A1 للمملكة. غيرت الوكالة النظرة السلبية في تصنيفها لشهر يونيو 2021 إلى نظرة مستقبلية مستقرة.

وتوقعت الوكالة عودة الاقتصاد السعودي إلى النمو الإيجابي في عام 2021 ، وعودة مستوى الحساب الجاري إلى الفائض مع تقلص العجز المالي في عام 2021 ، مصحوبا بانخفاض في مستوى الدين على المدى المتوسط.

كما أشادت وكالة موديز بفاعلية السياسات المالية للمملكة ، كما يتضح من استجابات السياسات في فترات انخفاض أسعار النفط وارتفاعها.

تشير النظرة المستقبلية المستقرة إلى أنه على الرغم من التعافي الاقتصادي من الوباء وتحسن أسعار النفط ، لا يزال المركز المالي وصافي الأصول الخارجية للمملكة قويًا بما يكفي لدعم تصنيفها الائتماني.

كما أشارت الوكالة إلى أن إحدى الركائز الأساسية للتغيير في توقعاتها تتمثل في التزام الحكومة بالإصلاحات المالية متوسطة الأجل ، بما في ذلك برنامج الاستدامة المالية الذي يهدف إلى زيادة تعزيز الانضباط المالي ، وتحسين فعالية إدارة المالية العامة ، ودعم إعادة بناء الهوامش المالية الوقائية من خلال اعتماد القواعد المالية والانتقال إلى عملية إعداد الميزانية متعددة السنوات ، والتي ستعمل أيضًا على مواءمة إطار المالية العامة التطلعي مع أولويات الإنفاق الوطني بشكل أفضل.

ساهم إطار برنامج الاستدامة المالية بين 2015-2020 في نمو الإيرادات غير النفطية من أقل من 10٪ في عام 2015 إلى أكثر من 18٪ في عام 2020 ، وخفض النفقات غير المرتبطة بالفائدة من 56٪ في عام 2015 إلى 53٪ في عام 2015. 2020.

تقدر وكالة موديز أن حجم الدين العام كنسبة مئوية من الناتج المحلي الإجمالي لعام 2021 سينخفض ​​إلى أقل من 29 في المائة وتقدر أنه سيصل إلى حوالي 25 في المائة بحلول عام 2025 من 32.5 في المائة في عام 2020. وقدرت الوكالة أن حجم الدين العام إلى الناتج المحلي الإجمالي في ستنخفض السنوات القادمة بين 25٪ و 30٪ ، متجاوزة تقديراتها لدول مماثلة لها نفس التصنيف الائتماني البالغ 35-40٪.

وتتوقع الوكالة أن ينخفض ​​العجز المالي للمملكة العربية السعودية للعام المالي 2021 إلى (2.5٪) من (11.2٪) خلال عام 2020 ، وستنخفض النفقات خلال هذا العام والعام المقبل بنحو 6٪ في عام 2021 وآخر. 6٪ في عام 2022 على مستوى المالية العامة.

إضافة إلى ذلك ، علقت الوكالة على قوة المملكة في سوق النفط والتي أظهرت قدرتها على إنتاج النفط بأقل تكلفة في العالم مقارنة بالدول المصدرة الأخرى. تدعم هذه الميزة المرونة الاقتصادية للمملكة في بيئة انخفاض أسعار النفط.

كما أشادت الوكالة بجهود الحكومة المستمرة في التنويع الاقتصادي وزيادة حجم وحصة القطاع الخاص غير النفطي في الاقتصاد ، بدعم من المشاريع الحكومية الكبرى من خلال النفقات الرأسمالية المحلية الممولة من خلال صندوق الاستثمارات العامة (PIF) المستهدفة في 4-5. في المائة من الناتج المحلي الإجمالي سنويًا للسنوات القليلة المقبلة ، والإصلاحات خاصة في مجال التعليم ستدعم التنويع الاقتصادي ، على الرغم من تقلب أسعار النفط ، وتوفر فرص العمل المطلوبة لمواكبة النمو السكاني المتزايد. – SG

(function (d, s, id) {
var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0];
if (d.getElementById(id)) return;
js = d.createElement(s);
js.id = id;
js.src = “https://connect.facebook.net/en_US/sdk.js#xfbml=1&version=v2.4&appId=1981563878789116”;
fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs);
}(document, ‘script’, ‘facebook-jssdk’));

الرياض – قامت وكالة التصنيف الائتماني الدولية “موديز” بتحديث تقريرها الائتماني للمملكة العربية السعودية لتأكيد تصنيفها الائتماني A1 للمملكة. غيرت الوكالة النظرة السلبية في تصنيفها لشهر يونيو 2021 إلى نظرة مستقبلية مستقرة. وتوقعت الوكالة عودة الاقتصاد السعودي إلى النمو الإيجابي في عام 2021 ، وعودة مستوى الحساب الجاري إلى الفائض مع تقلص العجز المالي في…

الرياض – قامت وكالة التصنيف الائتماني الدولية “موديز” بتحديث تقريرها الائتماني للمملكة العربية السعودية لتأكيد تصنيفها الائتماني A1 للمملكة. غيرت الوكالة النظرة السلبية في تصنيفها لشهر يونيو 2021 إلى نظرة مستقبلية مستقرة. وتوقعت الوكالة عودة الاقتصاد السعودي إلى النمو الإيجابي في عام 2021 ، وعودة مستوى الحساب الجاري إلى الفائض مع تقلص العجز المالي في…

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *