مقتل الصحافي في رويترز دانيش صديقي في افغانستان |  حرية اخبار الصحافة

مقتل الصحافي في رويترز دانيش صديقي في افغانستان | حرية اخبار الصحافة

قُتل صديقي أثناء تغطيته اشتباكات بين القوات الأفغانية ومقاتلي طالبان بالقرب من معبر حدودي مع باكستان.

قال قائد أفغاني إن صحفي رويترز دانيش صديقي قتل أثناء تغطيته لاشتباك بين قوات الأمن الأفغانية ومقاتلي طالبان بالقرب من معبر حدودي مع باكستان.

قال المسؤول لوكالة رويترز للأنباء يوم الجمعة إن القوات الأفغانية الخاصة كانت تقاتل لاستعادة منطقة السوق الرئيسية في سبين بولداك عندما قتل صديقي وضابط أفغاني كبير فيما وصفوه بأنه “تبادل لإطلاق النار من طالبان”.

انضم صديقي كصحفي منذ وقت سابق من هذا الأسبوع مع القوات الأفغانية الخاصة المتمركزة في ولاية قندهار الجنوبية وكان يكتب تقارير عن القتال بين الكوماندوز الأفغان ومقاتلي طالبان.

وقال مايكل فريدنبرج رئيس رويترز ورئيس التحرير اليساندرا جالوني في بيان “نسعى بشكل عاجل لمزيد من المعلومات ونعمل مع السلطات في المنطقة.

كان دانيش صحفيًا بارزًا ، وزوجًا وأبًا مخلصين ، وزميلًا محبوبًا للغاية. أفكارنا مع عائلته في هذا الوقت العصيب “.

وقال صديقي لرويترز إنه أصيب في ذراعه بشظية في وقت سابق يوم الجمعة أثناء تغطيته للاشتباك. وقد عولج وكان يتعافى عندما انسحب مقاتلو طالبان من القتال في سبين بولداك.

وقال القائد الأفغاني إن صديقي كان يتحدث مع أصحاب المتاجر عندما هاجمت طالبان مرة أخرى.

وقالت رويترز إنها لم تتمكن من التحقق بشكل مستقل من تفاصيل تجدد القتال الذي وصفه المسؤول العسكري الأفغاني الذي طلب عدم الكشف عن هويته قبل أن تدلي وزارة الدفاع الأفغانية ببيان.

كان صديقي جزءًا من فريق التصوير الفوتوغرافي لرويترز للفوز بجائزة بوليتسر لعام 2018 للتصوير الروائي لتوثيق أزمة اللاجئين الروهينجا.

امتد عمل صديقي ، وهو مصور لرويترز منذ عام 2010 ، إلى الحروب في أفغانستان والعراق وأزمة اللاجئين الروهينجا واحتجاجات هونج كونج وزلازل نيبال.

سيطر مقاتلو طالبان على المنطقة الحدودية يوم الأربعاء ، وهي ثاني أكبر معبر على الحدود مع باكستان وأحد أهم الأهداف التي حققوها خلال تقدم سريع عبر البلاد مع انسحاب القوات الأمريكية.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *