غرينبيس ألمانيا تقاضي فولكس فاجن بتهمة "تأجيج أزمة المناخ" |  أخبار صناعة السيارات

غرينبيس ألمانيا تقاضي فولكس فاجن بتهمة “تأجيج أزمة المناخ” | أخبار صناعة السيارات 📰

  • 4

تقول منظمة غير حكومية إن الدعوى القضائية يمكن أن تخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون من شركة السيارات العملاقة بمقدار 2 جيجا طن خلال العقدين المقبلين إذا نجحت.

رفع ناشط ألماني شاب في مجال المناخ ورؤساء غرينبيس ألمانيا دعوى قضائية ضد شركة فولكس فاجن (فولكس فاجن) في محكمة ألمانية بتهمة “تأجيج أزمة المناخ” ، متهمين شركة صناعة السيارات بالفشل في القيام بدورها في مكافحة الاحتباس الحراري.

المدعون – كلارا ماير والمنظمة غير الحكومية – أمهلوا شركة صناعة السيارات الألمانية ثمانية أسابيع للنظر في مطالبهم قبل رفع الدعوى يوم الثلاثاء في محكمة براونشفايغ الإقليمية.

كان من بين دعواتهم هدفان لعام 2030 – إنهاء إنتاج محركات الاحتراق الداخلي وتقليل انبعاثات الكربون بنسبة 65 في المائة على الأقل من مستويات 2018.

وذكرت رويترز أن فولكسفاجن رفضت المطالب في 28 أكتوبر تشرين الأول.

قال مارتن كايزر ، المدير التنفيذي لمنظمة السلام الأخضر بألمانيا ، إن مصنعي السيارات مثل فولكس فاجن “بحاجة لتحمل المسؤولية والعمل بشكل أسرع للتخلص التدريجي من محرك الاحتراق الداخلي شديد التلوث ، وإزالة الكربون من أنشطتهم دون مزيد من التأخير”.

وقال كايزر في بيان “تشير المفاوضات في COP26 في جلاسكو إلى أن هدف 1.5 درجة على المحك ولا يمكن مواجهته إلا بتغيير جريء في المسار في السياسة والأعمال” ، مستشهدا بقمة تغير المناخ الجارية في الأمم المتحدة والتي تهدف إلى الحد من ارتفاع متوسط ​​درجة الحرارة العالمية إلى 1.5 درجة مئوية (2.7 درجة فهرنهايت) مقارنة بمستويات ما قبل العصر الصناعي.

وقال: “لكن بينما يعاني الناس من الفيضانات والجفاف الناجم عن أزمة المناخ ، تستمر انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الناتجة عن النقل في الارتفاع”.

إذا نجحت الدعوى القضائية ، فسوف ينبعث أقل من 2 جيجا طن من ثاني أكسيد الكربون بحلول عام 2040 مقارنة بخطط فولكس فاجن الحالية ، حسبما قالت منظمة السلام الأخضر الألمانية.

وهذا يعادل أكثر من ضعف انبعاثات الطيران العالمية السنوية ، وفقًا للمنظمة غير الحكومية.

وقالت فولكسفاجن لرويترز إنها “تؤيد حماية المناخ وإزالة الكربون من قطاع النقل ، لكنها لا تستطيع مواجهة هذا التحدي بمفردها”.

“مهمة وضع التدابير المناسبة تعود إلى البرلمان. نزاعات المحاكم المدنية من خلال الدعاوى القضائية ضد الشركات الفردية ليست المكان أو الطريقة لإنصاف هذه المهمة ذات المسؤولية الكبيرة “.

تم رفع قضية مماثلة في سبتمبر من قبل رؤساء منظمة البيئة الألمانية Deutsche Umwelthilfe ضد BMW و Daimler ، عندما رفضت الشركتان أيضًا مطالبات بإنهاء إنتاج السيارات القائمة على الوقود الأحفوري بحلول عام 2030 والحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون قبل ذلك الحين.

يجب على محكمة المقاطعة في ألمانيا أن تدرس ما إذا كان ينبغي المضي قدمًا في هذه القضية ، وأي حكم محتمل قد يستغرق سنوات حتى الآن.

تستند الدعاوى القضائية إلى معركتين قانونيتين سابقتين تتعلقان بالمناخ. في مايو 2020 ، قال حكم ألماني إن البلاد فشلت في حماية الأجيال القادمة من عواقب تغير المناخ.

في الشهر نفسه ، أمر حكم هولندي شركة النفط شل بتقليل انبعاثاتها ، وهي المرة الأولى التي تتحمل فيها شركة خاصة المسؤولية عن تأثيرها على المناخ.

تقول منظمة غير حكومية إن الدعوى القضائية يمكن أن تخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون من شركة السيارات العملاقة بمقدار 2 جيجا طن خلال العقدين المقبلين إذا نجحت. رفع ناشط ألماني شاب في مجال المناخ ورؤساء غرينبيس ألمانيا دعوى قضائية ضد شركة فولكس فاجن (فولكس فاجن) في محكمة ألمانية بتهمة “تأجيج أزمة المناخ” ، متهمين شركة…

تقول منظمة غير حكومية إن الدعوى القضائية يمكن أن تخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون من شركة السيارات العملاقة بمقدار 2 جيجا طن خلال العقدين المقبلين إذا نجحت. رفع ناشط ألماني شاب في مجال المناخ ورؤساء غرينبيس ألمانيا دعوى قضائية ضد شركة فولكس فاجن (فولكس فاجن) في محكمة ألمانية بتهمة “تأجيج أزمة المناخ” ، متهمين شركة…

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *