تسعى المملكة العربية السعودية للحصول على دعم النرويج في الأمم المتحدة لتعزيز السلام والأمن في الشرق الأوسط

تسعى المملكة العربية السعودية للحصول على دعم النرويج في الأمم المتحدة لتعزيز السلام والأمن في الشرق الأوسط

تقرير سعودي جازيت

مدينة الرياض – قال وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان ، إن المملكة العربية السعودية تأمل في أن تبذل النرويج ، بصفتها عضوًا غير دائم في مجلس الأمن الدولي ، الجهود الدبلوماسية اللازمة لتعزيز السلام والأمن في المنطقة ومواجهة السياسات العدوانية والاستفزازية التي تنتهجها. بعض القوى الإقليمية في المنطقة تتعارض مع مبادئ القانون الدولي وحسن الجوار.

وقال أيضا إن هذه القوى الإقليمية تدعم المنظمات الإرهابية وتعمل على تأجيج الصراعات في المنطقة ، مضيفا أن المملكة العربية السعودية حريصة على تلقي المزيد من الدعم من حكومة النرويج لمبادرتها لإنهاء الأزمة اليمنية ، مما سيعزز المنطقة الإقليمية كذلك. كسلام وأمن عالميين.

جاءت تصريحات وزير الخارجية السعودي خلال اجتماعه الافتراضي مع نظيره النرويجي إين إريكسون يوم الثلاثاء.

وتم خلال الاجتماع الافتراضي توقيع مذكرة تفاهم للمشاورات السياسية بين السعودية والنرويج.

وتسعى مذكرة التفاهم إلى تعزيز العلاقات بين البلدين وتطويرها بما يخدم تطلعات حكومتي ومواطني البلدين.

وقال الأمير فيصل: “إن البلدين يشتركان في العديد من مجالات التعاون ، أبرزها التنسيق المشترك في قطاع النفط والطاقة ، والطاقة المتجددة ، والتغير المناخي ، والاستثمار والسياحة ، بالإضافة إلى المشاورات المستمرة. والحوار البناء بشأن التطورات في منطقة الشرق الأوسط والقضايا الدولية المهمة للبلدين الصديقين “.

هو وأضاف: “إن البلدين متفقان على أهمية تشجيع الحوار والحلول الدبلوماسية للأزمات الدولية والالتزام بمبادئ القانون الدولي والتعايش السلمي وحسن الجوار وتحقيق السلم والأمن الدوليين”.

وأشار وزير الخارجية السعودي إلى أن المملكة تعمل بلا كلل لتحقيق رؤية 2030 التي ترتكز محاورها الرئيسية على تحسين نوعية الحياة وتمكين المرأة والشباب وتوفير بيئة تطلق إمكانات الأعمال وتوسع القاعدة الاقتصادية وتوفرها. فرص عمل.

وقال أيضا إن المبادرات الاقتصادية للمملكة تسعى إلى تحقيق النمو بطرق مستدامة تحافظ على البيئة ، وأن هذا واضح في إطلاق مبادرات Green Saudi و Green Middle East ، فضلا عن تبني مفهوم اقتصاد الكربون الدائري. .

وشدد الأمير فيصل على إيمان المملكة العربية السعودية بأن رؤية 2030 سيكون لها تأثير في المنطقة ، وتمهد الطريق لمزيد من التنمية والازدهار ، وستساهم بشكل إيجابي في الاقتصاد العالمي.

“الرؤية الطموحة واستكشاف الفرص الكبيرة التي توفرها ، ونحن على ثقة من أن الدول الصديقة ستوفر التسهيلات الاستثمارية المناسبة للمستثمرين السعوديين للاستثمار في النرويج بطريقة تعزز العلاقات التجارية والاقتصادية بين بلدينا” أضاف.

كما حضر اللقاء سفيرة المملكة العربية السعودية لدى النرويج أمل يحيى المعلمي.

(function (d, s, id) {
var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0];
if (d.getElementById(id)) return;
js = d.createElement(s);
js.id = id;
js.src = “https://connect.facebook.net/en_US/sdk.js#xfbml=1&version=v2.4&appId=1981563878789116”;
fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs);
}(document, ‘script’, ‘facebook-jssdk’));

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *