الولايات المتحدة لحوثي اليمن: توقفوا عن الهجوم وابدأوا التفاوض | أخبار السعودية

الولايات المتحدة لحوثي اليمن: توقفوا عن الهجوم وابدأوا التفاوض |  أخبار السعودية

ووصفت واشنطن هجمات الحوثيين على السعودية بأنها “غير مقبولة” وتحث الجماعة اليمنية على الانخراط في العملية السياسية.

تقول الولايات المتحدة إن جماعة الحوثي المسلحة يجب أن تظهر استعدادها للانخراط في عملية سياسية لتحقيق السلام في اليمن ، بعد أسابيع من تجدد الهجمات الصاروخية والطائرات المسيرة التي نفذها المتمردون المتحالفون مع إيران على السعودية.

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس يوم الاثنين إن قادة جماعة الحوثي “يحتاجون ببساطة إلى التوقف عن الهجوم والبدء في التفاوض”.

تدخلت المملكة العربية السعودية عسكريًا في عام 2015 بعد أشهر من قيام المتمردين الحوثيين بالإطاحة بالحكومة اليمنية المعترف بها دوليًا والاستيلاء على مساحات شاسعة من أراضي البلاد ، بما في ذلك العاصمة صنعاء.

صعد الحوثيون هجماتهم على الأراضي السعودية في الأسابيع الأخيرة وسط جهود دبلوماسية جديدة من قبل إدارة بايدن لإنهاء الحرب التي عصفت بأفقر دولة في الشرق الأوسط.

ودافعت الجماعة اليمنية عن الهجمات عبر الحدود قائلة إنها تأتي ردا على الغارات الجوية السعودية المميتة في البلاد. وشنت الجماعة ، الأحد ، هجوما بطائرات مسيرة وصواريخ على منشأة نفطية سعودية في المنطقة الشرقية ، مما دفع أسعار النفط العالمية إلى أعلى مستوى في عامين.

وقال الحوثيون إنهم هاجموا أيضا أهدافا عسكرية في مدن الدمام وعسير وجازان السعودية.

وقال التحالف الذي تقوده السعودية إنه تم اعتراض معظم الطائرات المسيرة والصواريخ وهي في طريقها إلى أهدافها ولم تقع إصابات أو خسائر في الممتلكات جراء الهجمات يوم الأحد.

وقالت المملكة إن هجوم الحوثيين على منشأة أرامكو السعودية في رأس تنورة يوم الأحد استهدف أمن واستقرار إمدادات الطاقة العالمية.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إن الولايات المتحدة تعتقد أن الهجمات الأخيرة نفذها الحوثيون وأنها “غير مقبولة وخطيرة” وتعرض المدنيين للخطر ، بمن فيهم الأمريكيون.

جاءت تصريحات وزارة الخارجية قبل ساعات من اعتراض التحالف الذي تقوده السعودية طائرة مسيرة مسلحة أطلقتها الحركة المتحالفة مع إيران باتجاه خميس مشيط في جنوب السعودية ، حسبما ذكرت وسائل إعلام سعودية يوم الثلاثاء.

الهجمات الانتقامية

انخرطت جماعة الحوثي والسعودية في هجمات متبادلة منذ سنوات ، حيث كثف المتمردون المتحالفون مع إيران هجماتهم في الأسابيع العديدة الماضية.

وتأتي الهجمات المتجددة على أهداف سعودية بعد أن أوقف الرئيس الأمريكي جو بايدن دعم العمليات الهجومية السعودية في حرب اليمن. لكن واشنطن قالت إنها ستواصل مساعدة الرياض في الدفاع عن نفسها من التهديدات الإقليمية.

كما تراجعت واشنطن عن قرار الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب بوضع الحوثيين على “قائمة الإرهاب”.

يأتي التصعيد الأخير وسط جهود دبلوماسية متجددة من قبل الولايات المتحدة والأمم المتحدة للتوصل إلى وقف لإطلاق النار يمهد الطريق لاستئناف المحادثات السياسية التي ترعاها الأمم المتحدة لإنهاء الصراع.

انتقدت جماعات حقوقية ومراقبون دوليون الحرب التي تقودها السعودية والتي أودت بحياة عشرات الآلاف وتشريد الملايين ودفعت أفقر دولة في الشرق الأوسط نحو أزمة إنسانية غير مسبوقة.

Be the first to comment on "الولايات المتحدة لحوثي اليمن: توقفوا عن الهجوم وابدأوا التفاوض | أخبار السعودية"

Leave a comment

Your email address will not be published.


*