الآن جاء دور وزير الخارجية اللبناني بو حبيب ليهين المملكة بعد كرداحي!

الآن جاء دور وزير الخارجية اللبناني بو حبيب ليهين المملكة بعد كرداحي! 📰

  • 7

عكاظ / سعودي جازيت

الرياض – ليس وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي هو الزعيم السياسي اللبناني الوحيد الذي عبّر عن ضغينة ضد السعودية وحلفائها الخليجيين.

أثارت تعليقات قرداحي الهجومية ضد التحالف العربي الذي تقوده السعودية لاستعادة الشرعية في اليمن إجراءات صارمة من جانب المملكة وبعض دول الخليج الأخرى.

لكن التقارير أظهرت أن وزير الخارجية اللبناني عبد الله بو حبيب أدلى بتصريحات أكثر عدوانية ضد المملكة وبعد ذلك حاول إخفاءها ومنع نشرها في وسائل الإعلام.

حصلت عكاظ / سعودي جازيت من مصادرها الخاصة على تصريحات أدلى بها بو حبيب لمجموعة من الصحفيين على خلفية الأزمة الدبلوماسية الأخيرة مع المملكة.

وحاول التراجع عن البيان ، وطالبهم بإخفائه وعدم نشره ، بعد أن نصحه مستشاروه بالتراجع عنه فورًا حتى لا يثير المزيد من الغضب على البلاد.

وسعى مكتب الوزير إلى منع نشر البيانات ، وحاول التوسل للصحفيين الحاضرين في الاجتماع الصحفي للوزير بعدم نشرها.

وأظهرت التسجيلات كراهية بو حبيب للسعودية ودول الخليج ، وتناغمه مع الدعاية الخبيثة التي أطلقها زعيم ميليشيا حزب الله وأنصاره في طهران.

كما تجلى في سعي بو حبيب إلى شيطنة دول الخليج ، إذ بدأ حديثه بكل وقاحة وانتهاكات للتقليل من شأن دول الخليج وانتهاك سيادتها.

كما وجه اتهامات غير مسؤولة للمملكة ، بما يعكس توجهات النظام السياسي لبلاده وفق رؤى الحزب تحت الوصاية الإيرانية.

وخلال اللقاء الصحفي حاول بو حبيب الذي بدا غاضبا من القرار الخليجي أن يخفف من حدة الأزمة التي أثارتها تصريحات كرداحي. وأشار أيضا إلى تصريحات سلفه شربل وهبي ، مبررا ذلك بقوله: “حتى عندما عيننا وهبي لم تقدر السعودية ذلك”.

“اليوم ، إذا أقالوا قرداحي ، فماذا سنجني من المملكة؟ لا شيئ؛ سيطلبون المزيد من الأشياء “.

كما قلل بو حبيب من أهمية الدعم المالي الخليجي للبنان ، قائلا إن المساعدة المهمة جاءت من الاتحاد الأوروبي.

أما المساعدات السعودية فهي ليست للدولة بل قدمت خلال الانتخابات ولوكالة الإغاثة بعد عام 2006 التي لا نعرف أين صرفت لكن الدولة لم تأخذ منها شيئاً.

وشدد بو حبيب على تصريح وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان بأن الأزمة في لبنان وليست مع لبنان ، وأشار إلى أنه حتى لو أقال رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء اللبناني كرداحي فإنهما سيدخلان في أزمة داخلية مع القائم بأعمال الرئيس سليمان. فرنجية.

وانتقد بو حبيب السفير السعودي في لبنان وليد البخاري لعدم اتصاله به عندما اندلعت الأزمة الأخيرة. الوزير ، الذي كرر في خطابه مرارًا وتكرارًا أن السعودية لا تقدر ما فعلته بيروت ، نسي المليارات من المساعدات السعودية التي قدمتها الرياض على مدى عقود.

وبدا خطاب الوزير أكثر سذاجة حيث برر تهريب المخدرات وتصديرها عبر بلاده إلى المملكة وأن سوق المخدرات فيها هو الدافع الرئيسي للتهريب وليس تجار المخدرات في بيروت وضواحيها.

ولم يتردد بو حبيب في التأكيد على أن حزب الله مشكلة في لبنان ولبنان ، قائلاً: «الأمريكيون كانوا يضغطون بشدة في عهد ترامب وبحضور وزير الخارجية بومبيو يطالبوننا بالتخلص من حزب الله. لكن كيف يمكنك التخلص منه؟ قلت لهم ذات مرة: أرسلوا 100 ألف من مشاة البحرية وأنقذونا “.

كما طالب الوزير ببدء الحوار من السعودية ، مؤكداً أن “رئيس الوزراء يتمنى دعوة من الرياض للطيران بسرعة ، بغض النظر عن جدوله ، إلى عاصمة القرار العربي”.

(function (d, s, id) {
var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0];
if (d.getElementById(id)) return;
js = d.createElement(s);
js.id = id;
js.src = “https://connect.facebook.net/en_US/sdk.js#xfbml=1&version=v2.4&appId=1981563878789116”;
fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs);
}(document, ‘script’, ‘facebook-jssdk’));

عكاظ / سعودي جازيت الرياض – ليس وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي هو الزعيم السياسي اللبناني الوحيد الذي عبّر عن ضغينة ضد السعودية وحلفائها الخليجيين. أثارت تعليقات قرداحي الهجومية ضد التحالف العربي الذي تقوده السعودية لاستعادة الشرعية في اليمن إجراءات صارمة من جانب المملكة وبعض دول الخليج الأخرى. لكن التقارير أظهرت أن وزير الخارجية اللبناني…

عكاظ / سعودي جازيت الرياض – ليس وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي هو الزعيم السياسي اللبناني الوحيد الذي عبّر عن ضغينة ضد السعودية وحلفائها الخليجيين. أثارت تعليقات قرداحي الهجومية ضد التحالف العربي الذي تقوده السعودية لاستعادة الشرعية في اليمن إجراءات صارمة من جانب المملكة وبعض دول الخليج الأخرى. لكن التقارير أظهرت أن وزير الخارجية اللبناني…

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *