افتتاح قمة الرياض للتكنولوجيا الحيوية بحضور خبراء صحة عالميين

افتتاح قمة الرياض للتكنولوجيا الحيوية بحضور خبراء صحة عالميين 📰

الرياض – تحت رعاية ولي العهد الأمير محمد بن سلمان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ، افتتح وزير الحرس الوطني الأمير عبد الله بن بندر ، هنا اليوم الثلاثاء ، قمة الرياض العالمية للتقنيات الحيوية الطبية (RGMBS) 2021 ، بحضور مجموعة من المسؤولين و خبراء قطاع الصحة في العالم.

ينظم القمة مركز الملك عبد الله العالمي للأبحاث الطبية (KAIMRC) في الشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني.

افتتح وزير الحرس الوطني واحة التكنولوجيا الحيوية الطبية الحيوية في مركز الملك عبد الله الدولي للبحوث الطبية كإحدى مبادرات نظام التكنولوجيا الحيوية الطبية في المملكة العربية السعودية ، والتي ستسهم في توفير فرص التنمية الاقتصادية القائمة على المعرفة الطبية.

كما أنه سيضيف لبنة أساسية إلى اللبنات الأساسية لتنويع مصادر الدخل وأحد أهداف رؤية المملكة 2030 ، حيث ستعمل الواحة ضمن نظام وطني وجزء من شراكات استراتيجية مع العديد من الشركاء المحليين مثل رويال. هيئة مدينة الرياض والبرنامج الوطني لتطوير الصناعة والخدمات اللوجستية (NIDLP) ، بالإضافة إلى العديد من الشراكات العالمية.

واحتفالا بهذه المناسبة ألقى المدير التنفيذي للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني الدكتور بندر بن عبد المحسن القناوي كلمة عبر فيها عن بالغ شكره وامتنانه لعقد هذه القمة برعاية سمو ولي العهد.

كما أشاد بالتطور والتغيير الذي تشهده المملكة بشكل غير مسبوق في مجال الرعاية الصحية ، مليئة بالاكتشافات المبتكرة والإبداعية مثل العلاجات الجزيئية والعلاج الجيني والإصلاح الجيني وتطبيقات الذكاء الاصطناعي وتحليل البيانات الضخمة بالإضافة إلى الجيل القادم من صناعة الأدوية.

من جهته ، أكد وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة أن RGMBS يأتي في وقت أصبح من الضروري فيه مناقشة مجالات تطوير هذه التقنية لعلاقتها المباشرة والوثيقة بصحة الإنسان ، لافتاً إلى أنه من المتوقع أن تصل القيمة السوقية العالمية للتكنولوجيا الحيوية إلى ما يقرب من 700 مليار دولار بحلول عام 2025 ، ومن المتوقع أن تصل المبيعات العالمية لأدوية التكنولوجيا الحيوية إلى ما يقرب من 315 مليار دولار هذا العام.

وأضاف أنه من خلال الرؤية المتكاملة لبلدنا وتحقيق رؤية 2030 سعت قيادة المملكة إلى أن يكون لها استراتيجية وطنية للتكنولوجيا الطبية الحيوية ، وهي من أبرز فروع هذه الاستراتيجية لدعمها وتحفيزها للمستقبل والصحة. من رجل.

أما وزير الاستثمار م. وقال خالد بن عبد العزيز الفالح ، إن RGMBS جاءت في وقت مهم لمواصلة المسيرة الطموحة التي تهدف إلى جعل المملكة العربية السعودية وجهة مميزة ومفضلة للاستثمار في تطوير وتصنيع التقنيات الحيوية ، ودفع عجلة القيادة. لتصبح المملكة مركزًا عالميًا للرعاية الصحية وعلوم الحياة.

كما ألقى رئيس الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي (SDAIA) الدكتور عبدالله بن شرف كلمة أكد فيها أن مشاركة الهيئة في هذه القمة تدعم الجهود الدؤوبة لتطوير قدرات القطاع الصحي من خلال خطتها للصحة. حوكمة البيانات والتكنولوجيا لرفع جودتها.

واستشهد بإعلان الهيئة السابق عن إطلاق مركز التميز في الذكاء الاصطناعي للقطاع الصحي بالتعاون مع وزارة الصحة والشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني.

وأضاف أن مركز التميز يهدف إلى إيجاد حلول تعتمد على التقنيات الحديثة والذكاء الاصطناعي وتقنيات البيانات في المجال الصحي للمساعدة في زيادة دقة تشخيص الأمراض المزمنة كالسرطان والتوحد والسكتات الدماغية باستخدام هذه التقنيات لتحقيق تعزيز الوقاية من التهديدات الصحية وتحسين الممارسات الصحية. – منتجع صحي

(function (d, s, id) {
var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0];
if (d.getElementById(id)) return;
js = d.createElement(s);
js.id = id;
js.src = “https://connect.facebook.net/en_US/sdk.js#xfbml=1&version=v2.4&appId=1981563878789116”;
fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs);
}(document, ‘script’, ‘facebook-jssdk’));

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *