إسرائيل تشدد القيود التاجى مع ارتفاع حالات جديدة | أخبار جائحة فيروس كورونا

الحكومة الاسرائيلية توافق على تدابير أكثر صرامة بما في ذلك القيود على الناس يتجمعون في الداخل، تقييد دخول إلى أماكن لأصحاب ‘تمرير الخضراء “.

تقدمت الحكومة الاسرائيلية يوم الاربعاء مجموعة من القيود التاجى الجديدة، بما في ذلك تنفيذ الكاسح على جواز سفر لقاح رقمي وتشديد القيود على التجمعات الجماهيرية، والنضال البلاد مع الارتفاع الشديد في الإصابات الجديدة.

البلاد التي ظهرت لوضع جائحة فيروس كورونا وراء ذلك قبل بضعة أشهر بعد حملة لقاح الرائدة في العالم الآن إعادة فرض اللوائح في محاولة لاعادة قيودا صارمة على العدوى.

أعطى مجلس الوزراء موافقته للتدابير أكثر صرامة – بما في ذلك القيود على الناس يتجمعون في الداخل وتقييد دخول إلى الأماكن والمطاعم لأصحاب “تمرير الأخضر” – باعتبارها حالات جديدة من البديل دلتا شديد العدوى من ارتفاع التاجى على الرغم من انتشار التطعيم ضد COVID-19 .

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت إن الحكومة ستقدم “دفعة” لنظام الرعاية الصحية في البلاد حيث تستمر حالات الإصابة بفيروس كورونا الجديد في الارتفاع السريع.

وقال ان اسرائيل استعدادا لحالة من المستشفيات الشامل، وتخصيص 2.5 مليار شيكل ($ 774m) لمساعدة قدرة دفعة في مستشفيات البلاد.

وعلى الرغم من حملة للتطعيم، شهدت إسرائيل ارتفاع حالات كورونا جديدة في الاسابيع الاخيرة. سجلت وزارة الصحة 5755 حالة جديدة يوم الأربعاء، وهو أعلى رقم يومي منذ فبراير، ونمت الحالات الخطيرة من 19 في منتصف يونيو وحتى 400.

وقد توفي 6580 اسرائيليا على الاقل من التاجى منذ بداية الوباء، وفقا لأرقام وزارة الصحة.

وكانت الحكومة قد رفعت إلى حد كبير القيود التاجى فى مايو بعد حملة لقاح، ولكن مع الإصابات الجديدة في ازدياد، وأعاد القيود على التجمعات والولايات قناع في الأماكن المغلقة.

وقد تلقى أكثر من 58 في المئة من 9.3 مليون مواطن في البلاد جرعتين من لقاح فايزر-BioNTech. وكانت إسرائيل قد حصلت على كميات كبيرة من اللقاحات فايزر في مقابل تداول البيانات الطبية.

في وقت سابق من هذا الشهر بدأت إسرائيل إعطاء جرعات لقاح الثالثة للأفراد كبت المناعة والمواطنين فوق سن ال 60.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *